أهالي حلب ينقذون طفلة من جريمة مروعة على يد شاب مختل

أهالي حلب ينقذون طفلة من جريمة مروعة على يد شاب مختل

- ‎فيحوادث

أنقذ الأهالي طفلة في الصف الرابع، من عملية اغتصاب وشيكة، كادت تتعرض لها بالقرب من القصر العدلي في مدينة حلب، على يد مختل عقلي.

 

وقالت مصادر إعلامية سورية، الخميس الماضي، إن الشاب “رمضان حموي”، البالغ من العمر 25 عاماً، غرر بطفلة في الصف الرابع، صباح الأربعاء، واقتادها إلى حديقة القصر العدلي القديم، أمام دار الإفتاء، حيث مزق ثيابها وقام بضربها على أنفها، ما تسبب لها بالنزيف.

 

وأثناء ذلك، مرت سيدة بالقرب من المكان، ولدى محاولتها مساعدة الطفلة، قام الشاب بضربها على رأسها بعصا، قبل أن يفتضح أمره ويتدخل أهالي المنطقة ويقوموا بالقبض عليه متلبساً بجريمته.
وتبين لاحقاً أن الشاب من المشردين في شوارع حلب، وخصوصاً حول القلعة، وهو مختل عقلياً، ويعاني من مرض الذهان، وفقاً لما أظهرت تقارير طبية قديمة.

شام تايمز

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *