حادثة تهز مدينة حمص

حادثة تهز مدينة حمص

- ‎فيحوادث

انتشل عناصر الدفاع المدني بمؤازرة فوج اطفاء حمص جثة الطفل (ح.ح) البالغ من العمر 3 سنوات، من أحد الآبار الارتوازية في قرية المنزول بريف حمص الجنوبي الشرقي.

 

 

 

 

وفي التفاصيل فإن ذوي الطفل بلغوا عن اختفاء ابنهم يوم أمس، لتتولى ناحية شرطة الرقامة عملية البحث بمساعدة الأهالي.

وكشف مصدر محلي أن “شرطة ناحية الرقامة، وبعد مقاطعة المعلومات، اشتبهت بالشاب (مرهف.ح)، الذي اعترف بعد التحقيق معه بجريمة اغتصاب الطفل ورميه في أحد الآبار”.

 

وأوضح المصدر أن “القاتل قام برمي الطفل بعد اغتصابه، مضللاً الجهات الرسمية عن مكان وجود الجثة، ليتم اكتشافها في أحد الآبار ضمن الأراضي الزراعية في قرية المنزول، وذلك بعد استخدام الكاميرات”.

وقال مدير الدفاع المدني بحمص، العميد نضال محلا، إن “عناصر الدفاع المدني بمؤازرة فوج اطفاء حمص تمكنوا ظهر يوم الثلاثاء من انتشال جثة الطفل (ح.ح) بعد عملية بحث استمرت منذ يوم الإثنين”.

وأشار مدير الدفاع المدني إلى أن “المديرية استخدامت وسائل كشف حديثة لسبر أعماق أكثر من 6 آبار، بسبب التضليل الذي تقصده القاتل، ليتم كشف الجثة عن طريق الكاميرات في أحد الآبار التي يتراوح عمقعا بين 150-200م”.

المصدر: تلفزيون الخبر

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *