طرطوس على موعد مع البرج الأعلى في سوريا

طرطوس على موعد مع البرج الأعلى في سوريا

- ‎فيمحليات

بين مدير الشؤون الفنية في مجلس مدينة طرطوس حسان حسن صدور نهاية الأسبوع الفائت قرارين لوزير الإدارة المحلية والبيئة يحملان الرقمين 957 و958 يتضمنان تعديلات على نظام ضابطة البناء والمخطط التنظيمي لمدينة طرطوس.

 

 

 

 

وأشار حسن لـ«الوطن» إلى إعطاء محفزات لاستخدام مصادر الطاقة الكهروضوئية (الشمسية) للأبنية التي ستشاد في المدينة، تحقيقاً لمبدأ العمارة الخضراء مع السماح بطابق إضافي للأبنية التي تقوم بتأمين احتياجاتها بالحد الأدنى (المصعد والإنارة) ذاتياً عن طريق الإنارة الشمسية.

وحول وجود ترخيص لإقامة البرج الأعلى في سورية بيّن حسن وجود ترخيص لإشادة بناء بارتفاع يزيد على 30 طابقاً في شارع الثورة مخصصاً للمحلات التجارية والمكاتب، مضيفاً: هو الأعلى في طرطوس ولا معلومات لدي فيما إذا كان الأعلى في سورية.

وأضاف مدير الشؤون الفنية أنه تم وضع شروط خاصة بالأبنية البرجية من طابق تقني يستخدم للتجهيزات الميكانيكية والكهربائية والصحية وضبطها بشكل أنيق منعاً لتشويه الواجهات، إضافة إلى ثكنة قرميد أيضاً وتعتبر أيضاً ملكية مشتركة ويمنع استثمارها، وتم لحظ إلزام المالكين بمرائب سيارات في الأقبية وطوابق الأعمدة.

وختم الحسن أنه تم تشكيل لجنة من نقابة المهندسين وكلية العمارة ومجلس مدينة طرطوس مهمتها دراسة واجهات ومنظور كل بناء تم ترخيصه بموجب هذا النظام الجديد واقتراح التعديلات إن لزم الأمر، وإلزام المالك بتنفيذه حرفياً للحد من التشوه العمراني البصري.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *