فيس بوك مازالت تخطط لوضع الإعلانات في واتساب

فيس بوك مازالت تخطط لوضع الإعلانات في واتساب

- ‎فيتكنولوجيا

خطط فيس بوك لاستخدام تطبيق واتساب من أجل الإعلانات مازالت قائمة لكنها تنتظر دمج ماسنجر وواتساب مع انستجرام.

بينما تعتمد شركة فيس بوك على دخلها الأساسي من السياسة الإعلانية التي تنتهجها مع منصتها الرئيسية والتطبيقات التي تمتلكها مثل انستجرام، إلا أنها مازالت تدفع الملايين على تطبيق واتساب الذي يعد أشهر تطبيقات المراسلة دون تحقيق عائد مالي في المقابل كما هو الحال مع باقي خدماتها، لكن هذا الأمر ربما يتغير في الوقت القريب وفقًا لخطط الشركة.

تسعى فيس بوك إلى وضع إعلانات في تطبيق واتساب وبالتحديد ضمن ميزة الحالة الشبيهة بميزة القصص على انستجرام وشبكتها الأم.

لكن كما يبدو، فإن العملية لن تتم حتى انتهاء خطة توحيد تطبيقاتها الرئيسية؛ ماسنجر، انستجرام، واتساب ضمن نظام مراسلة متصل.

كانت الشركة تسعى إلى توحيد نظام المراسلة في تطبيقاتها الثلاث والتي تعتبر من أشهر التطبيقات في العالم في مجال التراسل ووسائل التواصل الاجتماعي، إلا أن هذه الخطوة يمكن أن تتسبب في إلحاق الضرر بخصوصية مستخدمي تطبيق دون غيره في حال لم يكونوا راغبين بالعمل على أحد تطبيقات الشركة، وهو ما أثار حفيظة بعض أعضاء الكونغرس الأمريكي وهيئة التجارة الفيدرالية الأمريكية وخبراء الحماية وقتها خاصة بعد فضائح تسريب البيانات.

تهدف فيس بوك لاستهداف المستخدمين في واتساب من خلال ربط نشاطهم عبر الحسابات الموجودة بالشبكة الأم والمتماثلة مع رقم واتساب.

بالرغم من سعي الشركة لوضع الإعلانات، إلا أن عملية دمج التطبيقات ربما تحتاج سنوات وبالتالي لن يكون ظهور الإعلانات قريبًا.

يُشار أنه في بداية العام ظهرت تقارير تتحدث عن نية فيس بوك التوقف عن السعي لوضع الإعلانات في محادثات واتساب لكنها كما يبدو ستضعها في ميزة الحالة فقط.