معقبو معاملات جمركية يبتزون المواطن.. و«الجمارك»: لا حاجة لهم وكل يوم نضبط حالة

معقبو معاملات جمركية يبتزون المواطن.. و«الجمارك»: لا حاجة لهم وكل يوم نضبط حالة

- ‎فيأقلام

عبد الهادي شباط

رغم أن ظاهرة قدوم المغتربين والمسافرين بزخم خلال إجازة العيد والصيف هي مؤشر واضح إلى مدى تحسن الأوضاع العامة في البلاد، وتنبئ بعودة الحياة إلى طبيعتها، لكن بعض «الحساسين» في معبر نصيب فهموا القصة بشكل مختلف واعتبروا هؤلاء القادمين صيداً ثميناً وأنها فرصة لجمع المال عبر استغلالهم وابتزازهم، وخاصة المسافرين الذين بصحبتهم سيارات ويرغبون في إدخالها بشكل مؤقت وفق الأنظمة المعمول بها.

 

 

شكاوى وصلت لـ«الوطن» من مسافرين سوريين دخلوا البلاد بصحبة سياراتهم من معبر نصيب الحدودي مع الأردن، تتلخص وتتقاطع حول استغلالهم وتحصيل منهم مبالغ مالية تفوق الرسوم الجمركية اللازمة لإدخال سياراتهم بمعدل يصل إلى أربعة أضعاف في بعض الحالات، وذلك من «حساسين» الجمارك، والحساسين في الجمارك هم من يعملون في تعقيب المعاملات الجمركية من غير أن يكونوا من العاملين في الجمارك، وعادة ما يكون «الحسون» شخصاً تمت التوصية به من بعض المتنفذين، أو يعتمد على مهاراته الذاتية في الدخول والخروج لمكاتب الأمانات الجمركية.
هذا ويتم التلاعب بقيم الرسوم المطلوبة واستغلال عدم رغبة المسافر بتنفيذ الإجراءات التي تمر بها خطوات إدخال السيارات المصاحبة لهم وخاصة أن هذه الإجراءات تحتاج إلى وقت وخبرة وهو ما يجهله المسافر.
أمين جمارك نصيب مهند زلزلة بيّن لـ«الوطن» أنه ليس مسموحاً لمعقبي المعاملات الدخول لحرم المعبر ومزاولة مهنة تعقيب المعاملات، وفي حال وجدت بعض الحالات تكون بشكل مخالف، أو يتم دخول هؤلاء الأشخاص إلى مكاتب الأمانة بطرق مخالفة تحت صفة عامل نظافة أو مراجع.. وغيرها من الصفات التي يتسللون بها لمكاتب الأمانة لتسيير بعض المعاملات، لكن هناك حالة تشدد وحزم في التعامل معهم، وأنه يومياً يتم ضبط ما لا يقل عن حالة من هذا القبيل حيث يتم اتخاذ إجراءات بحقه بالتعاون مع الجهات المختصة.
وأكد أنه لا مبرر لوجود معقب معاملات لدى دخول المسافرين السوريين المغتربين خارج البلد، لأن هناك تسهيلات واسعة يتم العمل على تنفيذها لتبسيط إجراءات الدخول والتخفيف عن المسافر، وهناك توجيه للعناصر بحسن التعامل، مبيناً أن أي حالة فساد أو تلاعب يتعرض لها أي مسافر ويتم اكتشافها أو الإبلاغ عنها من صاحب العلاقة سيتم فوراً معالجتها ومحاسبة مرتكب المخالفة واتخاذ إجراءات وعقوبات شديدة بحقه، موضحاً أن الكثير من الأحاديث التي تدور عن فساد ومعاملات سيئة في المعبر تكون من باب الإشاعات وليس لها أصل، وأنه يتمنى ممن يتحدثون في هذا الموضوع الإبلاغ عن حالات فساد ومخالفات فعلية لإدارة الأمانة وبعدها بإمكانهم الحكم على مدى الحزم في التعامل مع المخالفات التي قد يرتكبها بعض العناصر في العمل الجمركي.
وأشار زلزلة إلى أن العمل الجمركي في معبر نصيب يسجل تحسناً واضحاً لجهة تنفيذ المهام المطلوبة والعمل على توفير مستلزمات العمل وخاصة أن المعبر فقد الكثير من مقراته وتجهيزاته التي كان يمتلكها ويتم العمل حالياً على تأهيل الأبنية تباعاً بعد توفير معظم خدمات البنى التحتية في المعبر بالتعاون مع محافظة درعا من توفير المياه والكهرباء وشبكات الاتصال والإنترنت وغيرها.
الوطن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *