أسعار الخضار والفواكه في دمشق تُسجل موجة جديدة من الارتفاع.. كيلو الثوم يصل إلى 9000 ليرة

رتفعت أسعار الخضار والفواكه بشكل جماعي مع  بداية الأسبوع الحالي في أسواق دمشق بشكل ملحوظ بعد أن شهدت استقراراً نسبياً منذ بداية الشهر الحالي، لتبقى الأسواق في حالة من تخبط الأسعار و الإختلاف بين محل وآخر،  سوق والسوق الأخر.

 

وفي جولة لمراسل موقع “بزنس2بزنس” على عدة أسواق بالعاصمة دمشق،وبالاعتماد على متوسط الأسعار، فقد تراوح سعر كيلو البندورة ما بين 1200 و 1300 ل.س للنخب الأول و 800 ل.س للنخب الثاني، أما الخيار بلغ سعر الكيلو الواحد 1300 ل.س.

 

فيما تراوحت أسعار البطاطا ما بين 700 إلى 900 ل.س و ذلك حسب السوق والمحل و نوعية البطاطا.

 

كيلو الكوسا سجلت 1400 ل.س و الباذنجان بلغ سعر الكيلو 1200 ل.س و الملفوف  استقر عند 600 ل.س للكيلو والزهرة كذلك الأمر بلغ سعر الكيلو 600 ل.س للنخب الأول و 300 ل.س للثاني.

 

وبحسب مؤشر “بزنس2بزنس” لأسعار السلع هذا الأسبوع، فقد وصل سعر كيلو الفاصولياء إلى 1800 ل.س و الفول الأخضر المعد للمونة 1200 ل.س و هنالك بعض المحال التي تبيع الكيلو بـ1500 ل.س

 

أعلاها سعراً

 

وأما عن أغلى أنواع الخضار لهذا الأسبوع فقد كان الثوم الذي سجل سعراً قدره 9000 ل.ٍ للكيلو الواحد بينما بلغ سعر كيلو البصل 900 ل.س ، والفليفلة الخضراء فلم تزل عند سعرها البالغ 1900 ل.س و الجزر بلغ سعراً قدره 600 ليرة سورية.

 

هذا ولا يزال سعر كيلو الخس 400 ليرة سورية وجرزة الفجل والنعنع والبقدونس فكل واحد منهما سجلت سعراً قدره 250 ليرة سورية.

 

 

هل سيحملنا السوق

 

هذا السؤال الذي عجز عن الاجابة عنه معظم التجار فيما  “هز” البعض رأسه عند طرح هذا السؤال عليه بإجابة غير مفهومة بينما بدا البعض متفائلاً بالأيام المقبلة .

 

سيما وأن أسعار الفواكه لم يسبق لها أن ارتفعت هكذا و خصوصاً الحمضيات إذ سعر البرتقال أبو صرة النوع الأول قد 1500 ليرة سورية ،وبلغ سعر الكرمتينا العسلية 1300 ليرة سورية أما  الليمون الحامض فقد وصل سعره إلى 2000 ليرة سورية لليمون الأصفر أما الأخضر فلا يزال عند 1300 ليرة.

 

وأما التفاح فقد تراوح سعره بين الـ800 لـ 1800 ليرة سورية، وبلغ سعر كيلو الفريز على البسطات 2000 ليرة سورية فقد وصل سعره في المحال إلى 3000 ليرة سورية   ، وكيلو الموز فقد بلغ سعره 1800   ليرة سورية للكيلو الواحد .

عن admin1

شاهد أيضاً

القبض على محتال مارس أعماله بصفة “قاضي عسكري” طيّلة 15 عاماً في دمشق

أوقفت الجهات المختصة مؤخرا نصاب ادعى أنه “قاضي عسكري” بعد رحلة احتيال دامت 16 عاما، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *